التخطي إلى المحتوى

يحقق المسلسل التركي “قيامة أرطغرل” نجاحا في الوطن العربي رغم أنه لم يعرض على قنوات شهيرة، لكن ما أن تبحث باسمه في محرك البحث الشهير جوجل ستجد أنه في قائمة الأكثر رواجا وبحثا.

المسلسل ليس رومانسيا كعادة المسلسلات التركية التي يكون لها نصيب كبير من النجاح في الوطن العربي، لكنه يحظى بمشاهدة واهتمام الجمهور العربي.

ووفقًا لموقع “ترك برس”، فإن أسباب نجاح المسلسل هي كالتالي:

القصة

ينجذب الجمهور للمسلسلات التي تحكي عن بطولات تاريخية، خاصة إذا كانت مسلسلات غير عربية وتستعرض بعض الفتوحات والغزوات والقصص التاريخية المليئة بالبطولات.

وخير دليل نجاح مسلسل “حريم السلطان” الذي عرض عربيا وزار أبطاله الوطن العربي أكثر من مرة.

توقيت العرض

بدأ عرض المسلسل في تركيا في ديسمبر 2014 أي بعد انتهاء مسلسل “حريم السلطان” والذي حقق على مدار 4 مواسم نجاحات كبيرة، فكان الجمهور متشوق لرؤية الجديد في الدراما التاريخية.

ونفس الأمر عربيا، فأبطالٌ جدد وقصص وبطولات مختلفة، فحب الجمهور لمسلسل تركي تاريخي “حريم السلطان”، فتح الباب لمسلسل “قيامة أرطغرل” ليحظى بمشاهدة حتى وإن كان عن طريق الإنترنت.

اختلاف عن “حريم السلطان”

استطاع مسلسل “قيامة أرطغرل” أن يجذب الجمهور لأنه كان مختلفا عن مسلسل “حريم السلطان” في بعض النقاط، فلم يهتم فقط بالحرملك وحياة القائد الشخصية أو الصراعات النسائية، كان الاهتمام الأكبر بالقصة وبطولات القائد.

الإنتاج

المسلسل مدعوم من التليفزيون التركي ويعرض عبر قنواته، وخصص له ميزانية كبيرة لذا يشعر المشاهد أنه أمام ملحمة تاريخية مصورة بطريقة جيدة.

فطريقةُ التصوير والجرافيك المستخدم وتجهيزات الجيش من عدد الخيول والجنود والملابس كلها أمور تساعد على جذب المشاهد.

عرض المسلسل مترجم

قامت بعض القنوات بعرض المسلسل عبر شاشاتها مترجما بعدما استعانت ببعض المواقع الإلكترونية التي تترجمه.

وفكرة أن يرى المشاهد المسلسل مترجما تجذبه لأنه يسمع الأصوات الحقيقية للممثلين، وكل شيء يسمعه يكون حقيقا دون تدخل أو تغيير.